• ×

08:43 صباحًا , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016

"التجارة" تحرج "البلديات" بالموافقة على ترخيص "المراكز النسائية"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 أوقعت وزارة التجارة نظيرتها الشؤون البلدية والقروية في حرج، بعد رفض الأخيرة بحسب أنظمتها استخراج سجلات تجارية باسم "مركز نسائي"، معتبرة أن اللوائح تنص على استخراج رخصة باسم "مشغل نسائي"، في حين لم تمانع وزارة التجارة أو ترفض طلبات استخراج رخص تجارية باسم "مركز نسائي".

وكشفت مصادر مطلعة لـ"الوطن"، عن مطالبات دفعت بها وزارة الشؤون البلدية لوزارة التجارة عن طريق المكاتبات بإيقاف استخراج سجلات تجارية باسم "مركز"، ما لم تكن المواقع مستوفاة للاشتراطات البلدية والفنية للمجمعات والمراكز التجارية.

وتضمن تعميم صادر عن وزارة الشؤون البلدية - تحتفظ "الوطن" بنسخه منه - أن نظام الأنشطة البلدية والفنية بالمملكة والمطبق من قبل الوزارة والمبلغ بها جميع الأمانات، يوضح أن مشاغل خياطة الملابس النسائية تندرج تحت مسمى "مشغل نسائي"، أما مسمى "مركز" فلا يعد نشاطاً.

وأوضحت الوزارة في تعميمها بأن النظام المشار إليه يعرف بأن الأسواق التجارية المفتوحة تشمل على عديد من المحال مجتمعة في مكان واحد، لافتة إلى أن إصدار ترخيص باسم "مركز" أو "مراكز" لمشاغل نسائية لا يتفق مع تصنيف مسميات الأنشطة البلدية والفنية، ويجعل الأمانة لا تتمكن من إصدار تراخيص بلدية بناء على ذلك.

وشددت "الشؤون البلدية" على وجوب إبلاغ الجهات المختصة بعدم إصدار سجلات تجارية باسم "مركز"، وإنما يكون ذلك باسم "مشغل نسائي"، ليتفق مع نظام تصنيف الأنشطة البلدية والفنية لكي تستوفي الشروط الموضوعة من قبل وزارة الشؤون البلدية، من حيث التصنيفات والمسميات.
بواسطة : admin
 0  0  950

Rss قاريء

التعليقات ( 0 )