• ×

09:05 مساءً , الثلاثاء 7 ربيع الأول 1438 / 6 ديسمبر 2016

شركة عالمية توفر 200 فرصة وظيفية لأبناء جازان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 رعى وكيل إمارة منطقة جازان الدكتور عبدالله السويد، نيابة عن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، أمير المنطقة، أمس الأول توقيع عقد توظيف 200 شاب من أبناء المنطقة في شركة كريستال العالمية بفندق الحياة بجازان.وتحدث رئيس
مجلس الإدارة بالشركة الدكتور طلال بن علي الشاعر عن اهتمام خادم الحرمين الشريفين بمنطقة جازان، وبقيادة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، مشيدا بالترحيب والمساندة من جميع الدوائر الحكومية. وقدم شكره لوزارة العمل ممثلة بمكتب العمل وصندوق تنمية الموارد البشرية وكذلك الغرفة التجارية الصناعية والتأمينات الاجتماعية على ما تقدمه من دعم وتسهيل في شتى المجالات. وأضاف الشاعر: «نهنئ أنفسنا ونهنئ المتدربين بانضمامهم لأسرة الشركة التي طالما اهتمت بالإنسان داخل وخارج الكيان واحتضنت أبناءها وقامت على تعليمهم وتدريبهم حتى أصبحوا في أعلى المستويات، وهذا هو الاستثمار الأنجح.ووعد الشاعر أهالي المنطقة بقوله: «إنكم ستفخرون بشركتكم التي بدأت بمصنع صغير نسبيا في ينبع بطاقة 45 ألف طن سنويا من مادة ثاني أكسيد التيتانيوم وهي الصبغة البيضاء التي نجدها حولنا في كل مكان مثل البلاستيك، والدهانات، والنسيج، والورق، والدواء وغيرها وهي صناعة تقنية لم يسبقنا إليها أحد في الشرق الأوسط ولكن بسواعد وعقول إخوانكم في ينبع استطعنا أن ننافس أكبر الشركات العالمية نوعا وتكلفة، حتى أصبح المصنع في ينبع الأقل تكلفة في العالم، وبعد 18 عاما من العمل الدؤوب تمكننا من الاستحواذ على ثاني أكبر شركة في العالم لصناعة هذه المادة، فأصبحت شركتكم تمتلك وتدير سبعة مصانع وسبعة مناجم في كل من أمريكا والبرازيل وبريطانيا وفرنسا وأستراليا، بالإضافة إلى ينبع، ونحن اليوم نعيد الكرة بتقنية لم يسبقنا إليها أحد في الشرق الأوسط وهي تقنية صهر الرمال السوداء الغنية بمعادن التيتانيوم والحديد الموجودة شمال وجنوب جازان، ثم العمل على تحسينها وتقنيتها لتكون صالحة للتصنيع في مصانعنا حول العالم وأولها ينبع ومن ثم جازان. هذا مصنعكم ومصنع أبنائكم وإن خدمتموه خدمكم وإن صنتموه صانكم، وستجدون برامج عديدة لخدمتكم منها المساعدة على الزواج والإسكان المنتهي بالتمليك»، مشيرا إلى أن الحكومة الرشيدة «أبت، ممثلة بوزارة البترول وبشخص صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن تركي، ألا يكون المشروع إلا في جازان وقبل أن يكمل الأمير فيصل كلمته كان جوابنا نحن الشركة الأم وشركة التصنيع. «لبيك جازان، أبناء وطني لبيك، لبيك وطني».
بواسطة : admin
 0  0  918

Rss قاريء

التعليقات ( 0 )