• ×

01:11 صباحًا , الجمعة 10 ربيع الأول 1438 / 9 ديسمبر 2016

تفعيل دور السياحة.. وتوفير وظائف للشباب والشابات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 أعلن صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار، عن برنامج تطويري شامل للفعاليات السياحية في المملكة خلال الفترة ما بين عامي 2014-2018م، يكون قادراً على مواكبة إقبال المواطنين على الفعاليات وتطلعهم لتطويرها، ومتزامناً مع اكتمال مرحلة بناء مفهوم الفعاليات السياحية في البرنامج السياحي في المملكة وفتح مجال لتوظيف الشباب والشابات.
وبين سموه أن الهيئة تنظر لقطاع الفعاليات السياحية نظرةً شاملة وذات بعد طويل المدى تتجاوز دور الفعاليات الترفيهي؛ حيث تنبع أهمية الفعاليات في التعريف بتاريخ المملكة وربط المواطنين ببلادهم، إلى جانب تحقيقها عوائد اقتصادية للمناطق؛ وتوفيرها للفرص الوظيفية للمواطنين، إضافة إلى اسهامها في تقليل الموسمية التي تعد أحد أسباب ارتفاع أسعار الخدمات السياحية، مشيداً سموه بالجهود التي تبذلها مجالس التنمية السياحية في المناطق برئاسة أصحاب السمو أمراء المناطق والجهات الممثلة فيها من مختلف الجهات الحكومية والخاصة مثل الأمانات والغرف التجارية والقطاع الخاص في تنظيم هذه الفعاليات. وأشار سمو رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار إلى أن هذا البرنامج جاء تلبية لتزايد طلب المواطنين على الفعاليات والرغبة في رفع جودتها، وتنويعها بما يتناسب مع مختلف فئات الزوار من عائلات وشباب وأطفال، وبعد أن أنهت الهيئة مرحلة التأسيس للفعاليات السياحية، وكذلك استحداث وتطوير قطاع جديد هو قطاع منظمي الرحلات السياحية الوطني، مبيناً سموه أن الإحصاءات التي أجراها مركز المعلومات والأبحاث السياحية (ماس) على المهرجانات والفعاليات التي أقيمت في المملكة خلال السنوات الخمس الماضية أظهرت أن المهرجانات حظيت بنسبة رضا من الزوار بلغ معدله (72%)، التي تمثل مرحلة التأسيس الأولى. وذلك بعد أن تم بناء الشراكات وتأهيل المنظمين، حيث أتت المرحلة التالية المتمثلة في هذا البرنامج التطويري الذي يرفع من مستوى جودة الفعاليات من خلال تلمس احتياجات المواطنين ورغباتهم المختلفة، والاستفادة من المقومات السياحية والتنوع التراثي الذي تزخر به مناطق المملكة، وتصميم فعاليات متنوعة وتنفيذها بمستويات جودة عالية.
وأوضح صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار أن عدد الفعاليات السياحية عند إنشاء الهيئة عام 1421 هـ لم يتجاوز الثلاثة مهرجانات، ومع إنشاء قطاع جديد وتنظيمه عبر برنامج الفعاليات السياحية الذي أعلنته الهيئة منذ قرابة الثماني سنوات، حقق هذا القطاع نموا سنوياً متزايداً حيث ارتفع عدد الفعاليات بنسبة 1260% ليصل مجملها إلى 450 فعالية، أسهمت في توفير 55 ألف وظيفة دائمة و مؤقتة، وبإجمالي عدد زوار بلغ 55 مليوناً، خلال ثمان سنوات، فيما بلغت العوائد الاقتصادية منذ عام 2005م وحتى نهاية عام 2012م، في مختلف مناطق المملكة أكثر من 17 مليار ريال، وذلك من خلال ما جذبته المهرجانات السياحية من رحلات للمناطق وما أنفقه السياح على النقل والسكن والخدمات الأخرى، إضافة إلى إنفاق الزوار في مواقع المهرجانات، وهي عوائد جيدة ذهبت للمواطنين بشكل مباشر في المناطق مقارنة بالمبالغ التي انفقتها الهيئة من ميزانيتها لدعم هذا القطاع في جميع مناطق المملكة والذي لم تتجاوز (8) ملايين ريال في كل سنة لجميع الفعاليات في المملكة، وما مجموعه 60 مليوناً في السنوات الثمان الماضية، ومن المؤمل أن تتم زيادته في ميزانية الأعوام القادمة، ضمن برامج التمويل للسياحة الوطنية التي صدر بها قرارات مجلس الوزراء الموقر.
بواسطة : admin
 1  0  853

Rss قاريء

التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    09-28-1434 12:45 صباحًا faten :
    اين رابط التقديم ؟